Bienvenue sur Ahnif & Tamelaht

الجزائريون يحبون الموت

الجزائريون يحبون الموت

هل يكره الجزائريون الحياة إلى هذه الدرجة.  ما حدث في تيزي وزو يجعلنا نجيب بنعم. وما حدث هذه الأيام الأخيرة في تيزي وزو كفيل أن يجعل المسؤولين على المستوى المحلي و المسؤولين على المستوى الوطني في حالة طوارئ قصوى. فقد نقلت عدد من الجرائد خبر ينذر بحالة من اليأس بلغت أقصى مستوياتها. الخبر هو انتحار 12 شخصا بولاية تيزي وزو خلال أسبوع واحد أي بما يعادل انتحار شخصين كل يوم. افرحونان في قرية بوعدل، ثم شيخ تجاوز الستين سنة في بلدية أث يوسف بدائرة بوغني و انتحار شاب في الثلاثين سنة في بوغني ثم فتاة بقرية اشرعون ببلدية ماكودة، وقبلها انتحار بتيزي راشد وانتحار بتيزي وزو وغيرها ليصل عدد المنتحرين في ظرف أسبوع واحد 12 حالة. الكارثة أن هذا العدد كاد أن يكون أكثر لو لم تفشل خمس محاولات انتحار.الظاهرة تمس الشباب و الشيوخ و الرجال و النساء و أحيانا حتى الأطفال.

و السؤال البسيط المعقد جدا: لماذا يختار كل هؤلاء الموت الإرادي؟ سؤال من الواجب أن يجيب عليه المسؤولون في تيزي وزو و في مناطق أخرى تعرف نفس الظاهرة. و من غير الممكن أن يبقى وزير الصحة و وزير العمل و وزير التضامن يتفرج على ما يحدث. و ما يحدث خطير بكل المقاييس لأنه كما ارتكبنا الخطأ الفادح المتمثل في ابتذال الموت سنوات الإرهاب سنرتكب نفس الخطأ و يتحول الانتحار إلى عمل عادي مبتذل يجعل الصغار يقلدون الكبار.

إذن من الضروري العمل على الإجابة على هذا السؤال البسيط المعقد جدا: لماذا يختار كل هؤلاء الموت الإرادي؟ و في معرفة السبب أو الأسباب نستطيع أن نوقف النزيف.

 

5 janvier, 2010 à 9:47


Un commentaire pour “الجزائريون يحبون الموت”


  1. ahcen ziar écrit:

    slt les amis d apres les recheches, monsieur le maire de ahnif dit: tadart c est la capitale de tamlaht

    Répondre


Répondre à ahcen ziar Annuler la réponse.